Будьте в курсе последних событий, подпишитесь на обновления сайта
إعلام إيطاليا يبرز المساعدات المصرية لإنقاذ البلد الأوروبى من فيروس كورونا.. – شبكة الاخبار الحصرية
السبت , 28 مارس 2020

إعلام إيطاليا يبرز المساعدات المصرية لإنقاذ البلد الأوروبى من فيروس كورونا..

وزير الخارجية يشكر الحكومة المصرية لإرساها طائرة محملة بمليون ونصف كمامة.. وصحيفة تشيد بإجراءات السيسى..وتقرير: مصر الأكثر أمانا

إعلام إيطاليا يبرز المساعدات المصرية لإنقاذ البلد الأوروبى من فيروس كورونا

أبرزت وسائل الإعلام الإيطالية خبر إرسال مصر طائرة محملة بمليون ونصف كمامة طبية لإيطاليا، وذلك فى محاولة لمساعدة البلد الأوروبى من احتواء أزمة انتشار فيروس كورونا، بعد أن أصبحت أكثر دولة فى العالم تعانى من الفيروس وتجاوز عدد المصابين بها الصين.

وشكر وزير الخارجية الإيطالية لويجى دى مايو على صفحته الرسمية الحكومة المصرية على إرسالها طائره محمله بمليون ونصف المليون كمامه أمس لمساعده العاملين في المستشفيات الايطاليه ضد فيروس كورونا، وذلك بعد أن هبطت فى مطار مالبينسا بإيطاليا، أمس الأحد، طائرة شحن جوى تابعة لمصر للطيران تحمل مساعدات ومستلزمات طبية ووقائية إلى إيطاليا لمواجهة فيروس كورونا، وتحمل شحنة المساعدات المصرية لإيطاليا حوالي مليون كمامة من مصر لإيطاليا لمساعدتها فى مواجهة فيروس كورونا الذي انتشر فى إيطاليا خلال الأيام الماضية.

وكتب الوزير الايطالي في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: سيصل إلى إيطاليا أكثر من 10 مليون ونصف المليون قناع ولكن ابتداءً من الأربعاء، من مصر والصين الهند والاتحاد الأوروبى لإنقاذ بلاده من فيروس كورونا”.
وقالت صحيفة “إيمولا أوجى” الإيطالية إن المجتمع المصرى تبرع للإيطاليين لمساعدة كبار السن والأسر التى تعانى من صعوبات انتشار فيروس كورونا، فالشعب المصرى يحاول إنقاذ الشعب الإيطالى من الأزمة التى يمر بها، فتبرع المصريون بحوالى مليون ونصف من الكمامات فى الوقت التى يعانى فيه كل الدول من انتشار الفيروس، إلا أن مصر فضلت الوقوف بجانب إيطاليا حتى تمر من مرحلة الخطر.
وفى السياق نفسه ، أشادت صحيفة “أجورافوكس” الإيطالية بالاجراءات المشددة التى قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسى لتجنب انتشار فيروس كورونا ومحاولة احتواءه فى مصر، وقالت إن “مصر من أكثر الدول التى يحلم بزيارتها الإيطاليون، وعلى الرغم من الوضع الصعب الذى يعانى منه العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، فإن مصر تعتبر من أكثر الدول أمانا على السائحين فى عام 2020، فجمال الحضارة القديمة والثقافة الشعبية تعتبر ان من عوامل الجذب الرئيسية فى مصر، بالإضافة إلى أن الفيروس غير منتشر بالبلاد بفضل الإجراءات الصارمة التى تفرضها الدولة”.
وأشارت الصحيفة على موقعها الإلكترونى إلى أن الإيطاليين يفتقدون فى المقام الأول زيارة مصر فى تلك الأوقات التى تتمتع بها بطقس معتدل، وذلك بسبب حظر السفر الذى تفرضه كلا الدولتين بسبب انتشار فيروس كورونا فى محاولة لاحتوائه.

وأوضحت الصحيفة أن هناك العديد من الأفلام والكتب والألعاب المستوحاة من حضارة مصر القديمة الرائعة، ومن بينها فيلم “آلهة مصر”عام 2016، من إخراج أليكس بروياس، وهو الذى أظهر الحضارة المصرية، وأيضا فيلم “لارا كروفت”.
وعلى الرغم من أن مصر أيضا تعانى من فيروس كورونا مثل باقى دول العالم، إلا أنه بالنسبة لبعض الإيطاليين ليس سببا كافيا لحظر السفر إليها، حيث يعتبرونها أكثر أمانا من أى بلد آخر، فجميع الإيطاليين الآن يرغبون فى انتهاء أزمة كورونا وعودة الحياة إلى طبيعتها للاستمتاع بالسفر إلى مصر مجددا، حسبما قالت الصحيفة الإيطالية.
واختتمت الصحيفة الإيطالية تقريرها، قائلة إن “مصر لا تزال لديها الكثير لتقدمه، وعلى الرغم من الأزمة الحالية إلا أنها ستستطيع الوقوف كما تفعل دائما، فهى مليئة بالعجائب فضلا عن أنها دولة آمنة.
وكانت الحكومة الإيطالية أصدرت صباح اليوم مرسوما جديدا يعلق كافة الأنشطة الإنتاجية والصناعية والتجارية فى البلاد بأسرها بهدف مواجهة حالة طوارئ فيروس كورونا، حسبما قالت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المرسوم استثنى على جميع التراب الوطنى، سلسلة من الأنشطة التى وردت فى قائمة من 97 جهة مرفقة بالنص، ويمنح المرسوم الشركات مهلة ثلاثة أيام، أو بالأدق حتى 25 مارس الجارى، لتعليق أنشطتها: “بما فى ذلك شحن البضائع الموجودة فى المخازن”.
وجاء فى المرسوم أنه “يُحظر على جميع المواطنين الانتقال أو استخدام وسائل النقل العامة أو الخاصة إلى بلدية مختلفة عن تلك التى يتواجدون فيها حاليًا، باستثناء احتياجات العمل الملحة بشكل مطلق أو لأسباب تتعلق بالصحة”، ويُستثنى من هذا، عمل المكاتب العامة والخاصة التى لم ترد فى آخر الإجراءات التقييدية التى أقررتها الحكومة، لكن مع التوصية باللجوء إلى العمل المرن ومنح الإجازات والعطل”.
كما يقول النص أيضا أن “أحكام المرسوم التى حددت التشديدات الجديدة لمكافحة (كوفيد 19) ستكون سارية المفعول أعتباراً من 23 مارس 2020 حتى 3 أبريل المقبل”. كما “تم توحيد صلاحية هذا المرسوم والمراسيم الصادرة حتى الآن إلى 3 أبريل”.

شاهد أيضاً

بكين: الطب الصينى التقليدى أثبت فعاليته فى علاج 90% من حالات كورونا

قال نائب وزير الخارجية الصيني لوه تشاو هوي اليوم الخميس إن الصين تعهدت بتقديم مساعدات …