Будьте в курсе последних событий, подпишитесь на обновления сайта
إنـتهاء العالم الذى نعرفه وولادة عالم جديد مجهول الملامح( خواطر الكورونا / هــام جـداََ) – شبكة الاخبار الحصرية
السبت , 28 مارس 2020

إنـتهاء العالم الذى نعرفه وولادة عالم جديد مجهول الملامح( خواطر الكورونا / هــام جـداََ)

1 – ما يحدث اليوم هو “” موت للقديم وملامح بولادة الجديد “” فاللحظة التى يعبرها العالم اليوم بالغة التأثير عميقة الأثر ,,, وسوف تدخل التاريخ نقطة تحول جذرية ,,, تؤسس أنماطا جديدة ,,, وتعزز أخرى موجودة بالفعل فى عوالم “” الإجتماع – الإقتصاد – السياسة “” .. 2 – واقـعنا اليوم يحمل درساََ مهماَََ جداََ ومن الضرورى إن نمعن النظر فيه وإلا فإننا سنرج إلى “” العصور الظلامية “” وأستحضر الأية الكريمة التى تخطر ببالى دائماََ ,,, ونقرؤها ولكن لا نستوعب أشكال وقوعها إلا عندما تتجلى أمامنا بشكل واضح كما هو الحال اليوم : ● (( حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )) .. [ يونس : 24 ] 3 – فتأثير “” فيروس كورونا الصحى “” سوف يزول مع الزمن وسوف تتجاوز البشرية خطره كما تجاوزت أوبئة وطواعين وحروباََ سابقة ,,, لكن الأثر الذى ستتركه كل هذه الإجراءات الكونية ضد الفيروس لن يزول بنفس السرعة ,,, وبعض تأثيره سيستمر فى حياة البشرية لأزمان طويلة .. 4 – فالواقع الذى تعيشه اليوم “” لم يسبق له مثيل من حيث تواصل العالم دولاََ وأفرادا ’’’ وإعتماد الناس على بعضهم البعض فالإقتصاد العالمى المتداخل ,,, والتكنولوجيا العالمية التى تربط الكوكب ببعضه ,,, صنعت واقعاََ لم تشهده البشرية من قبل .. 5 – (( سياسة العولمة )) التى نعيشها هى فى الحقيقة فريدة فى حجمها وقوة تشابكها ,,, ولم يشهد لها العالم مثيلًا منذ أن أسس الإنسان القديم تجمعات بشرية قبيل الثورة الزراعية منذ (10.000) سنة .. ● ثـم يأتى “” فيروس كورونا “” يضرب اليوم فى صميم هذه “” العولمة “” ويعصف بـأساسها الذى حسبته البشرية صلباََ عصياََ على الإهتزاز .. ● كتاب (( التنوير الأن )) للكاتب (STEVEN PINKER) ⁉ 1 – قـبل حوالى سنتين فى سنة (2018) صدر كتاب (( التنوير الأن )) ,,, والذى أوصى الملياردير الأمريكى “” بيل غيتس “” الناس بقراءته ,,, كان المؤلف (STEVEN PINKER) متفائلاََ جداََ ,,, حينما قال “” أنـنا نعيش اليوم أفضل حالة بشرية ,,, والسبب فى ذلك أنـنا إستطعنا التغلب على الكثير من الأمراض والمجاعات ووصلنا بالإنسان إلى مستوى من الوعي والتواصل والرخاء والحالة الإنسانية الراقية لدرجة غير مسبوقة تاريخياََ “” ● قد يكون كلام الكاتب (STEVEN PINKER) صحيحاََ فى كثير من أبعاده ولكنه ليس صحيح بالمطلق .. 2 – اليوم نرى ما لم نتصور أبداََ أنه سيقع فى يوم من الأيام (( تغلق المساجد تغلق الكنائس تغلق المعابد يجلس الناس فى بيوتهم وتغلق المحلات التجارية تغلق الحدود تغلق المطارات )) وهذا شىء غريب على البشرية ,,, لأن “” حرية السفر والتنقل من الحريات الكبرى التى ظن الإنسان المعاصر فى عهد الليبرالية الحديثة أنه قادر على أن يمارسها متى أراد ,,, وأعتبرت من الحقوق الإنسانية الأساسية “” .. ● ولادة العالم الجديد عالم ما بعد “” الكورونا “” 1 – “” نظام العولمة “” كان بالأساس هو نظام إقتصادى بالدرجة الأولى ,,, ثم تحول إلى “” نظام تقنى وثقافى “” ,,, والإقتصاد اليوم هو الضحية الأكبر بعد الإنسان “” لفيروس الكورونا “” ,,, فالإنسان يعانى ويموت ,,, والخوف من الموت أصبح إشكالية كبرى عند الناس جميعاََ ,,, رغم أن نسبة الوفيات ليست كبيرة .. 2 – لـكن الخطر الحقيقى الظاهر أمامنا هو “” الخطر الإقتصادى “” والحضارة الإنسانية اليوم تعبر إنهيارا إقتصاديا غير مسبوق ,,, فالإقتصاد العالمى كان يعبر حالة من التخبطات في السنوات القليلة الماضية وكنا دائما نتوقع أن أزمة إقتصادية عالمية جديدة ستأتى على الأخضر واليابس ,,, لكن لم يكن يتوقع أحد أن تلك الأزمة سوف تحدث بهذه السرعة ومن خلال هذا الفيروس .. 3 – الـيوم نرى بأم أعيننا أن مؤشرات الأسواق العالمية وصلت إلى درجة لم يسبق لها مثيل إلا فى الأزمات التاريخية الكبرى مثل “” الكساد الأعظم أو الكساد العظيم (GREAT DEPRESSION) سنة (1929) ,,, والأزمة المالية العالمية سنة (2008) “” ,,, ويتوقع الكثير من الإقتصاديين أن ما سيحدث الأن أسوأ بكثير مما حدث فى “” الكساد العظيم “” والسبب فى ذلك أن الإقتصاد العالمى يعتمد بشكل أكبر من أى وقت مضى على حالة من “” التواصل المركب والعولمة المعتمدة على بعضها “” ,,, حيث أن الكل يتأثر بالكل ,,, فمنذ أن بدأت الأزمة فى “” جمهورية الصين “” وإنتشرت تدريجياََ “” بدأت الأسواق فى الإنهيار فى باقى أنحاء العالم .. 4 – “” سـوق النـفط “” على سبيل المثال بدأ يتدهور عندما بدأ “” الصينيون “” يغلقون مصانعهم ولم يعد هنالك طلب على “” الـنفط “” ,,, ثم بعد ذلك وجدنا أن “” الـنفط “” ينهار إلى مستويات غير مسبوقة فى السنوات القليلة الماضية حيث وصل ثمنه إلى (28) دولاراََ وقد يصل إلى (20) دولاراَ فى وقت ما ,,, قبل أن تعود المصانع إلى فتح أبوابها .. ● “” كورونا الصين “” رب ضارة نافعة “” للعملاق الصينى “” 1 – كـانت “” جمهورية الصين “” متضررة بشكل كبير ولكنها ستستعيد عافيتها قبل العالم أجمع ,,, مما قد يؤدى إلى معدلات نمو أفضل مقارنة ببقية العالم ,,, فقدرة “” دولة الصين “” على التعافى أكبر من قدرة “” قارة أوروبا “” أو قدرة “” الولايات المتحدة الأمريكية “” ,,, وذلك لسببين : أ – السبب الأول 1️ أن “” الحكومة الصينية “” هى حكومة حزب واحد ,,, حكومة مركزية ,,, تتحكم بشكل كامل فى مصير الناس وحياتهم ,,, بينما مثلاََ “” الدول الأوروبية “” لا تستطيع ذلك لسبب متعلق بطبيعة المجتمعات وحياتها ب – السبب الثانى 1️ أن “” التجارة والصناعة الصينية “” التى يحتاجها العالم والتى تضررت فى ذلك الوقت بدأت تعود للعمل ,,, فاليوم نسمع أن (90) َ من المصانع تعاود إنتاجها .. 2 – مع عودة “” عجلة الإقتصاد الصينى “” الأيام القادمة فسيفعل “” الإقتصاد الصينى “” شيئين هاميين : أ – أولاََ 1️ أنه سيبدأ بتزويد العالم بأكثر ما يحتاجه الأن من أدوات وتجهيزات طبية مثل الأقنعة وأجهزة التنفس وما إلى ذلك ,,, والعالم سيهجم على “” المصانع الصينية “” ليأخذ منها ما يستطيع .. ب – ثانياََ 2️محاولة كسب دول العالم عبر تزويدها بالخبرات والقدرات لمكافحة الفيروس .. ● إنهيار “” الرأسمالية الغربية “” (( إنهيار الإتحاد الأوروبى )) ● يـرى “” المحللون الإقتصاديون “” أن إستمرار تفشى “” وباء كورونا “” سيؤدى إلى (( أزمة إقتصادية عالمية )) ,,, ويتسبب الفيروس أيضاََ فى خسائر إقتصادية عالمية بأكثر من (2) ترليون دولار .. 1 – الحقيقة الأساس الأيديولوجى “” للإتحاد الأوروبى “” يقوم على الإزدهار الإقتصادى وذلك بعيداََ عن “” شعارات الحرية الديمقراطية “” وغيرها ,,, بمعنى إنه “” الإزدهار الاقتصادى وفقط “” ,,, وبفقدان (( الإزدهار الإقتصادى ينتهى مشروع الإتحاد الأوروبى )) .. 2 – أذكرك عزيزى القارئ بأنه عندما تـم “” فرض سياسات تقشفية على اليونان وقت أزمتها الإقتصادية ,,, وإنخفض الناتج الإجمالى المحلي للبلاد ,,, أدى ذلك إلى هروب الأيدى العاملة ,,, ولتخفيف معدلات البطالة فى “” اليونان “” ذهب كثيراََ للبحث عن الوظائف فى “” ألمانيا “” لكن ذلك لن يصبح متاحاََ فى المستقبل .. 3 – “” فـحرية الحركة “” سوق العمل المشتركة “” هى المنحة الأكبر والأهم التى يمنحها “” الإتحاد الأوروبى “” لمواطنيه العاديين وخاصة فى الدول الأعضاء الأقل تطوراََ فى “” الإتحاد الأوروبى “” .. 4 – “” فالأسهم الأوروبية “” إنخفضت بحوالى (1.5) تريليون دولار فى أسوأ أداء لها منذ “” الأزمة المالية العالمية (2008) “” حيث أدى الإنتشار السريع “” لفيروس كورونا “” خارج الدولة المصدر “” الصين “” إلى عمليات بيع جنونية تخوفاََ من ركود إقتصادى ,,, كما أن الفيروس أصبح يمثل تهديد مباشر على “” حركة السياحة والسفر فى العالم “” .. ● “” إنتشار النزعات القومية لدول أوروبا “” من الواضح أن الكتلة الحرجة من مواطنى “” الدول الأوروبية “” أصبحت تزعجهم عضوية بلادهم فى “” الإتحاد الأوروبى “” ,,, وأصبحوا “” أكثر راديكالية بكثير “” ,,, أضف إلى ذلك زيادة معدلات “” الهجرة إلى أوروبا “” سابقاََ تسببت فى (( نشوء تيارات يمينية قومية )) تعارض عضوية “” الإتحاد الأوروبى “” ثم بدأت الدول الأعضاء فى “” الإتحاد الأوروبى “” وضع (( الجدران الإفتراضية والواقعية )) على الحدود بين بعضها البعض .. ● إنهيار “” الرأسمالية الغربية “” (( إنهيار الإقتصاد الأمريكى )) 1 – بـحسب تصريحات لـ(CNN) من “” الرئيس والمدير التنفيذى لجمعية السفر الأمريكية / روجر داو “” فأن الولايات المتحدة كباقى دول العالم تعرضت لخسائر إقتصادية فادحة منذ تفشى “” فيروس كورونا “” ,,, “” فـالإقتصاد الأمريكى “” تكبد خسائر بلغت (800) مليار دولار حتى الأن ,,, منها (355) مليار دولار فى مجال “” صناعة السيارات “” وحدها وأشار إلى أن “” أزمة كورونا “” ستزيد من مشكلة “” البطالة فى أمريكا “” فحوالى (4.6) مليون عامل فى “” مجال صناعة السفر سيفقدون وظائفهم “” .. 2 – “” البورصة الأمريكية “” تعرضت لخسائر فادحة خلال الأيام الماضية ,,, بعد تفشى الفيروس فى “” الولايات الأمريكية الـ(50) “” ,,, فـقد إنهارت بورصة (WALL STREET) وسجل مؤشرها أسوأ جلسة له منذ “” الإنهيار المالى فى سنة (1987) بخسارته (10) من قيمته ,,, وتدهورت “” أسـعار النـفط “” إلى أدنى مستوى فى (18) سنة فقد بـلغ “” خـام بـرنت “” أدنى مستوى له فى (16) سنة .. 3 – وبـحسب تصريحات “” بنك (GOLDENMAN SAX) فإن “” الإقتصاد الأمريكى “” سيفقد حوالى (25) حجمه ,,, وإن عمليات التوقف لمواجهة “” فيروس كورونا “” زادت إحتمالات حدوث أكبر تراجع سنوى على الإطلاق فى الطلب على “” الـنفط “” ,,, متوقعا أن ينخفض “” سعر الخام “” إلى (20) دولاراََ للبرميل فى الربع الثانى لسنة (2020) ..

شاهد أيضاً

الفايروس الحقيقي: هو الطابور الخامس الذي يتخفى خلف الأقنعة المتعددة.الطابور الخامس يطعنك في الظهر أثناء أزمات الوطن

.الفايروسات و الأوبئة جيل قديم من الحروب البيولوجية. و إتفقنا أيضاً أن لا شيىء يحدث …