Будьте в курсе последних событий, подпишитесь на обновления сайта
التعليم تعلن اشتراك طلاب أولى ثانوى فى بنك المعرفة.. وتؤكد: تدريب الطلاب من قبل المعلمين للدخول على المحتوى الرقمى.. – شبكة الاخبار الحصرية
الثلاثاء , 7 أبريل 2020

التعليم تعلن اشتراك طلاب أولى ثانوى فى بنك المعرفة.. وتؤكد: تدريب الطلاب من قبل المعلمين للدخول على المحتوى الرقمى..

ومصادر: المحتوى الإلكترونى يعزز القدرات على فهم التقييم الجديد وأسئلة الامتحانات

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، اشتراك طلاب الصف الأول الثانوى العام على منصة التعلم وبنك المعرفة المصرى للاستفادة من المحتوى الرقمى، مشيرة إلى أن فرق التطوير التكنولوجى فى المدارس والإدارات التعليمية تعمل على تنشيط وتوصيل جهاز التابلت بمنصة التعلم ومحتوى بنك المعرفة للطلاب قبل تسليم الجهاز اللوحى للطلاب.

وأضافت وزارة التربية والتعليم، أن هناك بعض المحافظات تنتهى خلال أيام من اشتراك طلابها على بنك المعرفة المصرى، لافتة إلى أنه قبل نهاية الشهر الجارى سيكون جميع الطلاب فى الصف الأول الثانوى على بنك المعرفة المصرى لتحقيق أكبر استفادة من المحتوى الإلكترونى.

وقالت مصادر مسئولة بالوزارة، إنه سيتم تدريب الطلاب على كيفية وآلية استخدام بنك المعرفة ومنصة التعلم من خلال معلمى المدراس الثانوى، مضيفة أنه تم تدريب المعلمين على التعامل مع المحتوى الرقمى وبنك المعرفة، حيث استهدفت التدريبات قرابة 100 ألف معلم فى الصفين الأول والثانى الثانوى، لافتة إلى أن الشاشات التفاعلية والجهاز اللوحى يستطيع المعلمون الدخول عليه واستخدامهم بشكل جيد ومن ثم التدريس سيكون من خلال أجهزة التكنولوجيا الموجودة داخل الفصول.

وكشفت المصادر أن المحتوى الرقمى هو سر تفوق الطلاب فى الامتحانات، مشيرة إلى أنه يجب أن يتخلى الطالب بشكل نسبى عن الكتاب الخارجى وأيضا كتاب المدرسة، ويعتمد فقط على شرح المعلم داخل المدرسة والمحتوى الرقمى، لأن الامتحانات تعتمد على الفهم وطبيعة الأسئلة فيها تخاطب نواتج التعلم ومن ثم أفضل طريقة لتفوق الطالب هو المحتوى الرقمى، مشددة على أن المحتوى على بنك المعرفة يعزز قدرات الطلاب لتحقيق أفضل نتائج فى الامتحانات.

وطالبت المصادر من الطلاب تغيير طريقة تحصيلهم للمحتوى العلمى وأيضا نظرتهم للتقييم الجديد والمنظومة الجديدة فى الثانوى العام، موضحة أن أسلوب التقييم سهل ويساهم فى تفتيح مدارك وفكر الطلاب للتعلم ويساهم فى إكسابه مهارة أبسطها هى طريقة التفيكر السليمة ومن ثم يجب أن يتعامل الطلاب مع أسلوب التحصيل بحب وفهم حتى يحققوا أكبر قدر من التعلم المفيد.

وأوضحت المصادر: يجب أن يغير الطلاب نظرتهم للامتحانات فهى الآن لم تصبح من أجل الانتقال من عام لأخر أو سنة دراسية لأخرى بل أسلوب لبناء شخصية طالب قادر على التعلم والتفكير والابداع للتعامل مع مشكلات الحياة، قائلة: الوزارة تدرك أن هناك بعض المعقوقات التى تواجه الطلاب وتعمل طوال الوقت على ازالتها والتخلص منها، مضيفة أن الوزارة قطعت شوطا كبيرا فى تجهيز المدارس بالبنية التكنولوجية الحديثة وشبكات الفايبر والآن جاء دور الطالب والمعلم للاستفادة من وسائل التكنولوجيا الحديثة فى التعلم مع الأخذ فى الاعتبار بأن جميع المشكلات سيتم القضاء عليها بشكل تدريجى من قبل الوزارة ولكن يجب أن يكون لدى الطالب رغبة حقيقة فى التعلم والاستفادة من التغيير الذى تشهده المنظومة التعليمية.

شاهد أيضاً

الحكومة: افتتاح 11 مدرسة تكنولوجيا تطبيقية بالشراكة مع القطاع الخاص

استعرض الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم …