الحضارة التي تأبي ان تموت …والله لم ولن تضيع هويتنا

لقد حاولوا على مر القرون تشويهها بإدعاء أنهم أستخدموا السحر الأسود والشعوذة وعبدوا الشيطان وعبدوا ملوكهم او استمدوا قوتهم من الفضائيين ! وغيرها من الخزعبلات .وبعد كده لصقوا الحضارة المصرية بالماسونيين والفضائيين والعفاريت.لا يعلموا ان الشمس التي كانت تشرق من ألاف السنين هي نفسها التى تشرق الأنالسر ليس فى الزمن ولا الاوهام بل فى الإنسان نفسه وفهمه لقوانين الحياة الازليةولم يعلموا أن الحضارات لا تشيد الا بالإستقرار وحب الوطن وتطبيق العدالة الكاملة والتناغم التعاون والإيمان بالقوة الازلية وإحسان الشعب لبعضه البعض والإحترام المتبدال وتقديم الحقوق لأصحابها وروح الاخوه ، فلا آمان إلا بالعدل . وأن الحضارات لا تبنى بالجبروت والظلم والطاقة السلبية الشريرة والإستبداد وإستعباد الشعب لاجل الملك لان هذا يخلق حاله من النفاق و الطمع والنفور والصراع الداخلي هذا كلام يسمى هراء يلقى به في عيون الجحيم السوداء.مصر ليست بلد الفراعنة الجبابرة التى تم نحت ملامحها في عقول بعضكم من خلال التكرار والتكرار والتكرار من خلال الكتب والافلام والمسلسلات الخبيثة على مدار قرون وقرون من التلفيق والتزيف والخداع لإستعبادكم تحت أفكار معينه تخدم مصالحهم الخارجية لمحاولة جذب الاتباع والمردييين من داخل الارض المستهدفة وتقسيم الشعب وخلق فيروس وزرعه في ادمغة الناس ليضرب الجسد الشعبي الواحد وتفكيكه وتحطيم الإراده الحرة الداخليه وتدمير التراث الحضاري والثقافي وخلق حاله من الشتات الفكري والمعنوي حتي يهاجم الشعب بعضه البعض بصراع فلسفي وبصراع الخلافات الفكرية.فيحل محل السلام والتناغم الكرهيه والخصام ويحل محل العداله الظلم ويحل محل الرخاء الفقر ويحل محل الوحده الشتات ويحل محل التعاون الطمع ويحل محل الروح الوطنية التى هي بنزين التنمية والقوة الروحية الدافعه لخلق حالة من التوحيد الفكري الذي يدفع الشعوب للتقدم خوفاً على بعضهم البعض كأخوه من دماء واحده وأرض واحده وفلسفة واحدة.الحضارة تبنى بواسطة قائد ملهم عادل يحمي نفسه بشعبه الذي يقيم بينهم العدل والشعور بالإنتماء فيرد الشعب عليه بالإجلال والعظمه و السلطة والسناء والبهاء لانه وجهتهم أمام باقي الشعوب الأخرى فيجب ان يكون في أبهى صوره وفي منتهى السيادة والقوة والسلطان حتى يأخذ مكانته في الخارج قبل الداخل فيشعر جميع الشعب بنفس عظمة الملك فيشعر الناس بالهيبة والرضا عن الذات كما اخذها الملك فيصحون للعالم قائلين # نحن ابناء ذلك الملك نعم نحن أبناء هذه الأرض المبارك شعبهافيفتخرون بأنفسهم بيصنعون المعجزات التى لا تصدقها عقل ويرفضها العقل الحالي ويدعون انها من صنع سكان الفضاء او الشياطين او الجن الازرق ده ببساطة لان إيمانهم بأنفسهم وبأفراد الشعب لبعضهم وبربهم ناقص لا يستطيعون أن يستعبون أن العداله والإيمان بالخالق الازلي والثقة الكاملة في إمكانيتهم يمكنهم رفع الجبال على ظهورهم وهم راضون كل الرضا.الإيمان والعدل هو مفتاح السري لإنشاء اي شيء عظيم ، لا يصدقه العقل البسيط السطحي المسكين المستعبد من قبل بعض الاشخاص.ف عندما تحاك ضدك المؤامرات والخيانات وتسقط بلادك في الفوضى وينجح المجرمين في فرض سيطرتهم على بلادك ويتم إرتكاب كل الجرائم الشنيعة ضد أبناء البلاد فيقوم بتزييف الحقيقة والتاريخ يطوع كل شيء لرغباته الشيطانية حتي تكون أفعاله مبررة ثم يدرس هذه الأكاذيب لأبناء البلاد النشيء تحت إرهاب للأنفس وتكميم للأفواه فلا يجرأ من يعرف الحقيقة من الكبار علي قولها ويغوص الأبناء في الأكاذيب.ويسب الأبناء أباءهم واجدادهم ويلعنوهم ويتبرأون منهم ويقوم المجرمين بتجنيدهم لتلبية أغراضهم الشيطانية فيظن المجرم الخائن أنه حقق كل ما يريد وان هذه البلاد بما فيها أصبحت ملك له ولكنه لم يدرك هذه الشبكة اللانهائية التي تربطنا جميعاً..لم يتخيل إطلاقاً قدرة الأجداد على السفر عبر الزمن وزرع الحقيقة في نفوسنا وعقولنالم يتخيل يوماً أن الأجداد لديهم القدرة على محاربة حتي الزمان والوصول إلينا محملين بكل الماضي واعطائه لنا لنصنع المستقبل.لقد ظن أجدادنا أن لن يصدقهم أحد وان عليهم ان يحاربوا الجميع ولكن ها نحن بعد آلاف السنين نصدقهم ومستعدين تماماً للتضحية بأنفسنا في سبيلهم وسبيل أرضنا و سبيل معاناتها وسبيل الحقيقة التي حاولوا جاهدين اخفائها.لقد حملوا لنا كل شيء حتى مشاعرهم ونحن لن نسامح ولن نصفح عن الذين اجرموا في حقنا وحقهم وحق أرضنا الغالية لن نسامح هذا الذي جعلهم شياطين هذا الذي جعلنا نكرههم ونسبهم هذا الذي جعل أجدادنا يظنون عند لقاءنا ان عليهم حمل السلاح في وجوهنا هذا الذي جعل أجدادنا يخافون منالقد صورت لهم الخيلاء انهم قادرين على فعل ذلك لكن ها نحن نعود ونعرف الحقيقة كاملة كما نقلت لنا ونبلغها عنهم كما هى ويؤمن بها الملايينوستعود البلاد لحقيقتها وأبناء هذه البلاد لن يسامحوا ولن يصفحوا ولن يكونوا دعاة سلام لن نكون دعاة سلام زائف وهمي سنحاكم كل من زور تاريخنا سنقوم بتدمير كل من تسبب بهذه المعاناة الشنيعة لنا ولارضنا ولاجدادنا لن نسامح وسنعيد كل من تسبب بهذه المعاناة إلى العصور المظلمة سنبيدهم عن بكرة أبيهم ليعلموا ان لكل فعل رد فعل ولكل عدوان رد ليعلموا ان هناك عقاب وهناك عدالة يجب أن تسود..”نحن الكيمتيون ابناء ادريس ”

شاهد أيضاً

سوزان نجم الدين تثير الجدل بحركة ’’غير لائقة‘‘ في مهرجان الفجيرة

تعرضت الفنانة السورية سوزان نجم الدين، لموقف محرج في مهرجان الفجيرة، بالإمارات، بعدما التقطت عدسات …