Будьте в курсе последних событий, подпишитесь на обновления сайта
صفقات الغدر والخيانه بين نتنياهو و ملك المغرب وحاكم السودان – شبكة الاخبار الحصرية

صفقات الغدر والخيانه بين نتنياهو و ملك المغرب وحاكم السودان

– اوعى يغرك كلام الحفاظ على الامه العربيه ولا الحميه الهوجاء على القوميه فهؤلاء الاعراب اشد كفرا ونفاقا ولا يتورعون ان يضعوا ايديهم فى يد الشيطان لازلالك
– هو لما يطلع البرهان ويقول انه قابل رئيس وزراء دولة الاحتلال نتنياهو “من موقع مسؤوليته بأهمية العمل الدؤوب لحفظ وصيانة الأمن الوطني السوداني، وتحقيق المصالح العليا للشعب”
– ولما يقول ملك المغرب :أطالب باعترافٍ أمريكيّ بالصحراء الغربيّة كمنطقةٍ مغربيّةٍ، مُقابِل أن تقوم المغرب بالتطبيع الكامل مع إسرائيل واستقبال نتنياهو في زيارةٍ رسميّةٍ له إلى المغرب
– ولما يقول نتنياهو بدء تعاون يقود نحو تطبيع العلاقات بين البلدان العربيه”
– البرهان يطلب “فتح ابواب واشنطن لكي تُخرج الولايات المتحدة السودان من لائحة الإرهاب
♦️خلى بالك
– اوعى تكون فاكر إن الالاعيب السودانيه و المغربيه الاسرائيليه كانت خارج حدودو توقعاتنا لا و الله
– و اياك تقول اننا مكناش واخدين بالنا من القواعد الاسرائيليه فى المنطقه , تبقى مش عارف انك بتنتمى لدوله عظيمه زى مصر
بظهور المشروع الإسرائيلي في منطقة البحر الأحمر، ظهر العديد من المشروعات الإقليمية المنافسة، ومن بينها الإيراني و التركي، وكلها تقوم على مطامع ومصالح، على حساب امن البلدان العربية.
إسرائيل بعلاقاتها مع إريتريا تمكنت من إنشاء قاعدة “رواجيات” و”مكهلاوي” على حدود السودان، وضمنت إقامة قواعد جوية في جزيرة “حالب” وجزيرة “فاطمة” ضد مضيق باب المندب، وكذلك قيامها باستئجار جزيرة “دهلك”، التي أقامت فيها “تل أبيب” قاعدة بحرية.
♦️يعنى كل ده بيحصل ومصر واقفه مكتوفة الايدى لا خلى بالك
🤙قامت مصر بانشاء أول قاعدة عسكرية مصرية خارج الحدود بشكل غير مباشر ومعلن عن طريق دولة الأمارات الشقيقة اللتي تربطنا بها علاقات وشراكة أستراتيجية .
لتكون تحرك مضاد للتحركات التركية القطرية الإسرائيلية .
♦️وبعدين ايه اللى حصل
مع استمرار الحرب اليمنية، والتنافس ، على مناطق النفوذ في البحر الأحمر كل ده ضاعف من حجم التحديات في المنطقة، وأكد أهمية دور مصر إنشاء قيادة الأسطول الجنوبي في البحر الأحمر .
الأسطول الجنوبي المصري خطوة نحو الردع والسيطرة علي البحر الأحمر .
ومع وجود كل المطامع ديه في البحر الأحمر من قوي أقليمية ودولية عديدة كان لابد من أنشاء أسطول مصري للبحر الأحمر لفرض السيطرة والردع .
فقامت مصر بأبرام صفقات تسليحية أستراتيجية تعد نقلة نوعية وبدأت بالقوات الجويه و البحريه وجاء تدشين مصر لأسطولها البحري الجنوبي ..
ليوجه رسائل قويه بأن مصر لن تتردد فى تلقين درسا لن ينساه لكل من تسول له نفسه تهديد امنها القومى وانها عازمة على تقوية قدراتها العسكرية واضعه فى المقام الاول امنها القومى
لم يكن انضمام الأسطول الجنوبي إلى الأسطول الشمالي ، إلا استراتيجيه جديدة فى كيفية تفعيل القوات البحرية فى الحفاظ على الامن القومى المصرى ، لتظل تلعب دورها ، كذراع مصر الوطولى و القويه لحماية أمنها القومي ، والاقتصادي
لتتوج البحريه المصريه ملكة على عرش البحار من مضيق جبل طارق وحتي أقصي جنوب القارة الأفريقية لحماية الأمن القومي المصري .
ولن اخفى عليكم سرا ماذكرته التقارير العالميه ان البحريه المصريه تحتل المرتبة السادسة على مستوى بحريات العالم، والأولى عربيا وشرق اوسطيا قبل البحرية التركية جاءت فى المركز 12 على مستوى العالم، وجاءت إسرائيل فى المركز 36
♦️خلى فاكر ان
‎مصر تتحرك وفق رؤية و استراتيجيه واضحه ومدروسه ولا يوجد بها مجال للصدف فكل ذلك يثبت أن مصر تمتلك مشروعا يجعلها فعليا قوة أقليمية ودولية عظمي
‎لو فخور ببلدك وقيادتك الوطنيه من فضلك share على اوسع نطاق‏‎
‎🇪🇬حفــظ الله مصـــــر

شاهد أيضاً

السعودية.. تزويج 215 يتيما ويتيمة بالرياض

أثمرت جهود وحدة الزواج وإصلاح ذات البين في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالرياض، عن تزويج …