Будьте в курсе последних событий, подпишитесь на обновления сайта
عملية تعتيم..ترجمة لمقالات كتبتها الصحفية الاستقصائية ويتني ويب – شبكة الاخبار الحصرية
الخميس , 28 مايو 2020

عملية تعتيم..ترجمة لمقالات كتبتها الصحفية الاستقصائية ويتني ويب

الجزء الثاني -٢قرائي الاعزاء – لابد من التذكير بان هذه السلسله هي ترجمة لمقالات كتبتها الصحفية الاستقصائية ويتني ويب وكل ما اقوم به هو الترجمة فقط. الفضل في المعلومات يرجع لصاحبة المقال الاصلية. تحياتيسوفتبنك SoftBank ، سيبريزون Cybereason وصندوق الرؤيا and the Vision Fundبالرغم من ان دخول سيبريزون للسوق الامريكي ولشبكات الحكومة الامريكيه كان كبيراً الا ان برماجيات سيبريزون قد غزت العالم بشكل كبير جداً عبر شراكات دخلت فيها فتحت لها امريكا اللاتينية والسوق الاوروبي بطرق واسعه في الاشهر القليلة الماضية. واصبحت برماجياتها متصدره في اسيا بعد شراكتها مع الشركة “تراستويف” Trustwave. الكثير من هذا الانتشار كان عقب حقن كم كبير من الاموال عبر احد اكبر عملاء الشركه والان أكبر مستثمر بها وهي الشركة اليابانية “سوفتبنك” SoftBank.اول مرة استثمرت سوفتبانك في سيبريزون كان في ٢٠١٥، نفس السنة التي استثمرت فيها لوكهيد ودخلت معها في شراكة. وهي نفس السنه التي اعلنت فيها سوفتبانك عن نيتها الاستثمار في شركات تقنية اسرائيلية جديده. بدأت سوفتبانك بحقن ٥٠ مليون دولار في سيبريزون وتلتها ٢٠٠ مليون دولار في ٢٠١٧ ثم ٢٠٠ مليون دولار في اغسطس. وتمثل استثمارات سوفتبانك معظم الاموال التي حصلت عليها سيبريزون منذ نشأتها في ٢٠١٢ (٣٥٠ مليون دولار من اجمالي ٤٠٠ مليون دولار).قبل ان تستثمر كانت سوفتبانك احدى عملاء سيبريزون كما اشار “كين مياوتشي” Ken Miyauchi رئيس سوفتبانك في تصريح له بعد اول استثمار للشركة في سيبريزون : “تعمل سوفتبانك على اقتناء التقنية الاكثر حداثة واحسن النماذج للاعمال وذلك لقيادة ثورة المعلومات. استخدامنا لمنصة سيبريزون داخلياً اعطانا المعرفة المباشرة بالقيمة التي توردها وادت الى قرارنا بالاستثمار. انا واثق ان السلعة الجديدة المقدمة من سيبريزون وسوفتبانك ستعطي مستوي جديد من الامن للمؤسسات اليابانية”.سوفتبانك، احدى اكبر الشركات اليابانية في الاتصالات ، لم تستخدم سيبريزون داخلياً فقط بل تشاركت معها مباشرة بعد الاستثمار فيها، كما كانت قد فعلت لوكهيد مارتن في نفس الوقت تقريباً. هذه الشراكة نتج عنها مشروع مشترك joint venture في اليابان وقيام سيبريزون بشراكات مع شركات تقنية اخرى كانت سوفتبانك قد اقتنتها، بما فيها “ذراع يو كي” U.K’s Arm المتخصصه في تصنيع الشرائح ومنصات الادارة لاجهزة الشركة “انترنت اوف ثينجز Internet of Things (IOT).اهتمام سوفتبانك بسيبريزون له دلالته خصوصاً في ضوء اهتمام سيبريزون بانتخابات ٢٠٢٠ الامريكية، بما ان سوفتبانك لها علاقات مع حلفاء محوريين للرئيس ترامب وحتى للرئيس نفسه.كان “ماسايوشي سن” Masayoshi Son من سوفتبانك واحد من اوائل القيادات التي سعت لاستمالة الرئيس المنتخب ترامب بعد انتخابات ٢٠١٦ مباشرة. زار “صن” برج ترامب في ديسمبر ٢٠١٦ واعلن وترامب واقف بجانبه في بهو المبنى، ان سوفتبانك سوف تستثمر ٥٠ مليار دولار في امريكا لتخلق ٥٠ الف وظيفة. وتلى ذلك ان قال ترامب على تويتر ان صن قرر هذا الاستثمار فقط لان ترامب قد فارز في الانتخابات.صن قال للصحفيين في هذا الوقت ان الاستثمار جزء من صندوق به ٢٠٠ مليار دولار والذي سيؤسس من شراكة مع صندوق الثروة السيادية للملكة العربية السعودية ومستثمرين اخرين. “انا جئت للاحتفال بوظيفته الجديدة. وقلت’هذا عظيم. ان تصبح امريكا عظيمة مرة اخري'” قال صن كما اوردت بعض التقارير.ثم في مارس ٢٠١٧ ذهب صن مع كبار مديرين سوفتبانك لمقابلة كبار اعضاء فريق ترامب الاقتصادي وكما اوردت النيويورك تايمس “قال مديري سوفتبانك انه لعدم وجود استثمارات رقمية متقدمة ، فالمنافسة داخل الاقتصاد الامريكي في خطر. واوضح المديرين بمنتهى القوة ان السيد صن ملتزم للقيام بدور اساسي في معالجة هذا الموضوع عبر استثمارات لخلق الوظائف. الكثير من استثمارات سوفتبانك ومقتنياتها في امريكا منذ ذلك الوقت ركزت على الذكاء الاصطناعي والتقنيات التى تطبق تطبيق حربي مثل “الروبوت القاتل” مما يوحي بان اهتمام صن يميل الى السيطرة على التكنولوجيات المستقبلية للصناعات الحربية وليس في اختلاق وظائف للامريكي العادي.بعد مقابلتهم الاولى تقابل ترامب وصن بعد عام في يونيو ٢٠١٨ حيث قال ترامب ان ال٥٠ مليار من صن اسفرت عن ٧٢ مليار حتى الان وهو لم ينتهي بعد”. لقد المحت عدة تقارير اعلامية ان تحركات صن منذ انتخاب ترامب كانت للتودد للرئيس.(هنا لابد ان اذكر القارئ مره اخرى ان هذه كلمات ويتني ويب وليست كلماتي وأنما اقوم فقط بالترجمه لما يدور في الغرب من احداث وافكار)منذ تأسيس هذا الصندوق مع السعودية تداخلت سوفتبانك كثيراً مع ولي العهد الامير محمد بن سلمان، احد حلفاء الرئيس ترامب المحوريين في الشرق الاوسط والمعروف بحملاته الاستبدادية ضد النخبة والمعارضين على السواء. العلاقات بين السعودية وسوفتبانك توطدت اكثر عندما امسك الامير بزمام الامور في مملكة البترول وبعد ان اعلنت سوفتبانك عن اطلاق صندوق الرؤيا في ٢٠١٦. يعتبر صندوق الرؤيا وسيلة للاستثمار في شركات ذات تقنية عالية وشركات مبتدئة حيث اكبر نصيب لاسهمها هو صندوق الاستثمار العام السعودي. وبالطبع صن قرر اطلاق صندوق الرؤيا من الرياض اثناء الزيارة الاولى الرسمية للرئيس ترامب للمملكة الخليجية.https://www.reuters.com/…/us-softbank-visionfund-launch-idU…بالاضافة فشركة الاستثمار المبادلة Mubadala وهو صندوق استثمار إماراتي اسهم ب١٥ ميلات دولار لصندوق الرؤيا. القيادات في الامارات ايضاً يتمتعون بعلاقات قوية مع ادارة ترامب وولي العهد السعودي.ونتيجة لذلك فصندوق الرؤيا الخاص بسوفتبانك يموله حكومتان استبداديتان من الشرق الاوسط ولهما علاقات قوية بالحكومة الامريكية وبالاخص بإدارة ترامب. بالاضافة فالبلدان تستمتعان بنمو سريع في التطبيع للروابط مع دولة اسرائيل في الاعوام السابقة، وبالذات بعد صعود ولي العهد الامير سلمان وصعود چاريد كوشنر في ادارة صهره. استثمارات اخري في صندوق الرؤيا جاءت من “اپل” Apple ومن “كالكم” Qualcomm ومن “لاري اليسون” Larry Ellison من “اوراكل” Oracle، وكلها شركات تقنية ولها علاقات قوية بالحكومة الاسرائيلية.ان صلات حكومات السعودية والامارات بصندوق الرؤيا واضحة حتى ان جريدة مثل النيويورك تايمس قد وصفتهم بانهم “واجهة للسعودية او لبلاد اخرى في الشرق الاوسط”.سوفتبانك ايضاً لديها علاقات وطيدة بچاريد كوشنر Jared Kushner وعندما كانت “مجموعة فورترس انفستمنت” Fortress Investment Group على وشك ان تباع لسوفتبانك ،اقرضت سوفتبانك شركات كوشنر ٥٧ مليون دولار في اكتوبر ٢٠١٧. وكما وردت جريدة “بارون” Barron’s في هذا الوقت:”عندما اشترت مجموعة سوفتبانك مجموعة فورترس العام الماضي، كانت تحاول الشركة اليابانية الوصول الى مجموعة من المستثمرين المتمرسين. لكن ما حصلت عليه ايضاً سوفتبانك كانت صلة لعائلة الرئيس دونالد ترامب عن طريق مستشاره وزوج ابنته چاريد كوشنر”.كما اوردت “ريل ديل” The Real Deal ان شركات كوشنر تمكنت من الاستحواذ على التمويل من “فورترس” بعد ان حاولت الاستحواذ على التمويل عبر استخدام برنامج الفيزا EB-5 لعمل محدد للبناء وتركته عندما بدأ النائب العام ولجنة الاوراق المالية والبورصات التحقيق عن كيفية استخدام شركات كوشنر لبرنامج EB-5 للفيزا الاستثماري. عامل اساسي في فتح التحقيق كان عندما استخدم ممثلو الشركة مكانة چاريد كوشنر في البيت الابيض عند التفاهم مع المستثمرين او المقرضين المتوقعين.https://therealdeal.com/…/kushner-companies-no-longer-seek…/ومؤخراً ساعدت سوفتبانك احد اصدقاء كوشنر ، الرئيس السابق لشركة “وي ورك” We Work ادام نيومان Adam Newman. تصريحات نيومان الغريبة عن علاقاته بكل من جاريد كوشنر والامير محمد بن سلمان التي وصلت الى حد انه عمل معهما على “خطة السلام” المتعارض عليها للشرق الاوسط، وانه هو وكوشنر وبن سلمان معاً سوف “ينقذوا العالم”. وكان نيومان قد قال عن كوشنر انه “معلمه”. وبن سلمان ايضاً تكلم عدة مرات عن علاقته القوية بكوشنر وتكلمت التقارير الاعلامية عن تبادل الاتصالات الكثيرة بين “الاميرين الصغيرين” princelings.استثمرت سوفتبانك في شركة نيومان “وي ورك” We Work باستخدام اموال من صندوق الرؤيا واكبر مستثمر فيه السعودية، ثم في الاخر قامت بانقاذ الشركة بعد انهيار الاكتتاب العام بها وطرد نيومان. وكان لمؤسس سوفتبانك ماسايوشي صن علاقة وطيده لكن غريبة مع نيومان وهذا يفسر لماذا سمح لنورمان بالاستحواذ على ١،٧ مليار دولار بعد ان وصل ب”وي ورك” الى شفى الانهيار. وهذا يعنى انه قرابة نصف استثمارات سوفتبانك في الاقتصاد الامريكي منذ انتخاب ترامب- ٤٧ مليار دولار – ذهبت ل”وي ورك” اولاً بشرائرها وثانيا بانقاذها من الافلاس. من غير المرجح ان مثل هذه الاستثمارات الكارثية نتج عنها اي خلق للوطائف التي كان وعد بها صن ترامب في ٢٠١٦.بما ان سوفتبانك هي اكبر مستثمر ولها اكبر عدد من اسهم سيبريزون ، فإن علاقات مع ادارة ترامب وحلفاء محوريين للادارة، لها معنى خاص في ضوء اهتمام سيبريزون بسيناريوهات الانتخابات الامريكية في ٢٠٢٠ والتي تنتهي بالغاء الانتخابات الرئاسية القادمة. وبلا شك فإلغاء الانتخابات يعنى استمرار ادارة ترامب حتى انتخابات جديدة.والان مع علاقات سيبريزون الدائمة والقوية والمسجلة مع المجابرات العسكرية الاسرائيلية فلابد من التساؤل إذا كانت المخابرات العسكرية الاسرائيليه قد تفكر في التدخل في ٢٠٢٠ لو كان المرشح الديمقراطي يعادي بشدة سياسة الحكومة الاسرائيلية وبالذات احتلال اسرائيل لفلسطين. هذه نقطة لابد من التفكير فيها خصوصاً بعد الكشف عن ان چيفري اپستين الذي قام بالابتزاز الجنسي والذي اعتدي جنسياً على الاطفال والذي استهدف سياسيين بارزين اغلبهم ديمقراطيين، كان يعمل لحساب المخابرات الحربية الاسرائيلية.https://www.mintpressnews.com/cybereason-investors-offer…/…/سيناريوهات كارثة الانتخابات التي قامت بها سيبريزون شملت تسليح الخدع العميقة وسيارات دون قائد واختراق اجهزة شركة internet of Things وكل هذه التقنيات تكون الرائده فيها وتتقنها – ليست روسيا او الصين او ايران – ولكن شركات متصلة مباشرة بالمخابرات الاسرائيلية مثل سيبريزون نفسها. هذه الشركات وتقنياتهم وعمل سيبريزون نفسه يخلقوا السرد ان الدول المنافسة لامريكا تسعى لتقويض الانتخابات الامريكية بهذه الطريقة، وهذا ما ساناقشه في الجزء الختامي من هذه السلسلة عن سيبريزون واهتمامها الفائق بالعملية الديمقراطية الامريكية.غداً الجزء الثالث -١كيف يحضِّر الاعلام والحكومه البلد لاخفاق انتخابات ٢٠٢٠

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

شاهد أيضاً

انتخاب احد قيادات الاخوان المسلمين نائبا لرئيس الكنيست الاسرائيلى

انتخب الكنيست الإسرائيلي، امس الأربعاء، النائب منصور عباس، رئيس القائمة العربية الموحدة، نائبا لرئيس الكنيست …