Будьте в курсе последних событий, подпишитесь на обновления сайта
فيلم «العارف..عودة يونس»«عز» يفضح العلاقة السرية بين الهاكرز والجماعات الإرهابية: – شبكة الاخبار الحصرية
الثلاثاء , 7 أبريل 2020

فيلم «العارف..عودة يونس»«عز» يفضح العلاقة السرية بين الهاكرز والجماعات الإرهابية:

يسلط الفيلم الضوء على قضية خطيرة تواجه كثيرين فى مختلف بلدان الوطن العربى، حيث تدور أحداثه حول «حرب_العقول» التى تتعرض لها شعوبنا العربية، وسيطرة «القرصنة_الإلكترونية»، واستخدام التكنولوجيا الحديثة بطريقة غير سليمة، وما تؤديه من توريط كثير من الشباب فى مشاكل وأزمات كبيرة.كما يناقش استخدام التكنولوجيا فى بعض العمليات التى تعد جرائم يعاقب عليها القانون، سواء التهديد لأخذ مبلغ من المال، أو «قرصنة» صفحات شخصية وتسريب معلومات حساسة وخطيرة لأصحابها، بجانب استخدام الإرهابيين للوسائل الحديثة فى تجنيد الشباب وتنفيذ عملياتهم الخسيسة.ويظهر أحمد_عز خلال أحداث الفيلم بدور «يونس»، وهو أحد القراصنة الإلكترونيين «هاكر»، يحاول سرقة أحد البنوك عن طريق شبكة الإنترنت، فيتورط مع عناصر جماعة إرهابية ويدخل فى صراع كبير معهم، لامتلاكه معلومات خطيرة تهدد الأمن الوطنى، بعدما كان يعيش حياة مستقرة مع زوجته وطفلته الرضيعة فى إحدى شقق وسط القاهرة.ويهدف الفيلم من وراء هذه القصة إلى الكشف عن أهمية المعلومات، والطريقة المثلى للتعامل معها، ويناقش فترة صعود الجماعات الإرهابية فى العديد من الدول العربية، منها مصر والجزائر، وينتقل من دولة لأخرى فى إطار الأحداث، خاصة الجزائر.التصوير فى ماليزيا وبلغاريا وإيطاليا.. الميزانية 50 مليون جنيه.. وفريق أجنبى ينفذ مشاهد العنف والمطاردات.يعتبر الفيلم من أهم الإنتاجات السينمائية فى الفترة الأخيرة، وذلك بسبب الاعتماد على العديد من المعدات الفنية الحديثة فى عملية التصوير، التى ساعدت المخرج على إظهار العمل بالشكل الراقى الذى يليق بالحالة التى يقدمها الفيلم.وقالت مصادر من فريق العمل:«تم استخدام تقنيات حديثة فى تصوير المشاهد، والاعتماد على فريق عمل أجنبى محترف فى تنفيذ وتصوير مشاهد الأكشن، خاصة المطاردات الخاصة بالسيارات»،مشيرة إلى أن هذا الفريق شارك فى العديد من الأعمال السينمائية العالمية، وذلك بهدف الوصول إلى أفضل شكل ممكن ينافس التطور الموجود فى السينما على مستوى العالم.وأضافت:«تم تصوير الفيلم فى أكثر من دولة خارج مصر، ولفترات زمنية طويلة، وعلى رأس هذه الدول ماليزيا فى جنوب شرق آسيا، لمدة ١٠ أيام، بمشاركة أحمد عز ومحمد ممدوح تايسون، وبلغاريا لمدة ٢٠ يومًا متواصلة، بمشاركة عز ومصطفى خاطر وكارمن بصيبص، بجانب إيطاليا».الفن_المحترم_يبقى_في_ذاكرة_الناس

شاهد أيضاً

فيلم «Contagion» تنبأ بـ«كورونا» قبل 10 سنوات

لم تكن السينما منفصلة يوما عن الواقع، فدائما يصفها صناعها بأنها فن الواقع، بل أن …